Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1283

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1283

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1284

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1284

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1285

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1285

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1288

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1288
«ما لي خلق» : سلطان العثيم

  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Youtube

«ما لي خلق»

الكاتب admin 16 - يونيو - 2014 لايوجد تعليق 0 عدد الزوار

يرقب أصدقاؤه ملامح وجهه وحركة عينيه ونبرة صوته كي يتنبأوا بانفعالاته وردود أفعاله، وزملاؤه في العمل وأهله في البيت على ذات المنوال، فهم يعلمون أنهم يتعاملون مع شخصية مزاجية من الطراز الأول .
مزاجها هو ما يسيرها وليس العكس، فهذه الشخصية هي أشبه بسوق الأسهم، فبدون مقدمات تجد اللون الأخضر الزاهي ينقلب إلى احمر كالح، فتتحول الأوضاع وتتغير التصرفات وينقلب البياض إلى سواد، والخير إلى شر، ويصبح الجو غائما وربما سمع أصوات الرعد كلما كان بمقربة هذا المكان!!
الشخصية المزاجية التي ترفع شعار “مالي خِلق” دائماً هي شخصية قد تكون مبدعة، وقد تكون شخصية قيادية أو مؤثرة، لكن كلما يسبق يتأثر كثيراً بسيطرة المزاج وتلاعبه بهذا الإنسان، ولهذا تكمن أهمية إدارة الذات بكل وعي وقوة، فنصبح نحن من ندير المزاج وليس هو ما يديرنا، وهنا نحقق فرقاً كبيراً في النتائج والوضع العام في الحياة.
مهما كان حجم الفرص أو الأعمال، مهما كان عمق الواجب الشرعي أو الاجتماعي أو الضرورة الحياتية. يتكسر كل ما سبق على حائط  “المزاج” عن هؤلاء خصوصاً إذا لم يستطيعوا ضبط هذه الانفعالات وإدارة ذواتهم بشكل رشيد.
كنت ارقب بعض الشخصيات المزاجية وكيف أنها تفوت على نفسها الخير الكثير عبر عدم إدارتها لذاتها بشكل حكيم،  فعند اعتلال المزاج تختلق الكثير من المشاكل، وتتوتر العلاقات وتتوقف الأعمال وتؤجل المواعيد ويغلق ربما الهاتف لأيام؛ ولهذا لا بد من وعي الإنسان بنفسه عندما تأتيه هذه الحالة، فيحرص على أن يخرج منها سريعا، إما بالوضوء والصلاة أو الاستحمام أو النوم القصير، أو ممارسة الرياضة أو مشاهدة فيديو تحفيزي، أو التواصل مع صديق ايجابي، فكل ما سبق له علاقة مباشرة بتعديل المزاج وعودته إلى وضعه الطبيعي بشكل سريع.
وهنا إشارة مهمة لمن يعيشون مع شخصية مزاجية، ويحرصون على عدم التصادم معه في حال حدوث نوبة تعكر المزاج، يكون من الاحكم الابتعاد عنه في وقت نوبة تعكر المزاج وتخفيف التواصل، لحين مرور تلك النوبة التي تكون أشبه بالعاصفة، التي يجب ألا نضع أنفسنا أمامها، فهي في بعض الحالات لا تبقي ولا تذر.
علمنا بأنفسنا وبمن حولنا ووعينا يقوي من فرص أن نعيش حياة سعيدة ومستقرة، فرصد كل هذه التحولات النفسية والجسدية الهدف منه ألا يأخذنا تقلب المزاج بعيداً عن أهدافنا أو يهدم ما بنينا.
فالكثير من الشخصيات المزاجية تندم على بعض الأفعال والأعمال؛ لأنها قامت بها وهي في حالة مزاجية سيئة، وعند عودتها للوضع الطبيعي تبدأ رحلة استدراك ما يمكن استدراكه، سواء في العمل أو العلاقات أو الحياة الخاصة، وهذا يجعل الحياة مضطربة وغير مستقرة، وتمر بتحولات سريعة وعاصفة تؤثر سلباً على كل شيء وهنا تقع الخسائر التي لا يمكن اصلاحها.
أنت أجمل وأرقى وأكثر تميزاً حين تدير نفسك بكل كفاءة ووعي وأبشرك بأن النتائج ستكون مبهرة بإذن الله.

Digg This
Reddit This
Stumble Now!
Buzz This
Vote on DZone
Share on Facebook
Bookmark this on Delicious
Kick It on DotNetKicks.com
Shout it
Share on LinkedIn
Bookmark this on Technorati
Post on Twitter
Google Buzz (aka. Google Reader)