Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1283

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1283

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1284

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1284

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1285

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1285

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1288

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1288
لا يدري أحد!! : سلطان العثيم

  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Youtube

لا يدري أحد!!

الكاتب admin 16 - يونيو - 2014 لايوجد تعليق 0 عدد الزوار

في خياله وخلواته لا يرى إلا أعين الناس ترقبه وتتابعه، ودون مقدمات وصل إلى قناعة أنه مركز العالم، وأن العالم ينتظرون حركاته وسكناته حتى تحدد البشرية مستقبلها بعد ذلك.
يعيش حالة عميقة من الانكفاء على الذات والانغلاق، ويجيد فن التكتم على الأخبار الشخصية حتى العادية منها، فتحركاته موصومة دائما بـ «سري للغاية».
كل ما يحدث في بيته هو من وحي الأسرار، والعجيب أن زوجته شريكة له في هذه الثقافة التي أخذت طريقها لهم من ثقافة من سبقوهم، فهي برمجة قديمة شاعت في فترة ضعف العلم والدين وانتشار الخرافة والهرطقات.
الأم تحجب خبر تخرج الأبناء وزواج وحمل البنات، وعندما يتملك أحدهم بيتاً تُعقد جلسة استثنائية طارئة لمناقشة كيف يتم التكتم على هذا السر النووي الخطير!!.
تعيش الأسرة حالة من الطوارئ الدائمة بسبب هوس العين والحسد، والعجيب أنهم من أكثر الناس ذكرا لله وللورد اليومي والأدعية، لكن غاب لب الإيمان عن جنبات هذا البيت المضطرب، وهو التوكل الحقيقي فتقدمت عادات المجتمع على الدين وحصلت الانتكاسة.
كيف بمؤمن يدعو ويشك بالإجابة، وكيف بمؤمن يحصن نفسه بالأوراد والأذكار ويشك في فعالية ما يقوم به!!
وهذا الشك يكشف الكثير من الخلل في أساسات الإيمان عند هؤلاء، فأقوالهم في اتجاه وأفعالهم في اتجاه آخر.
مفهوم الخصوصية مفهوم مسلم به، لكن أن تصل الأمور عند البعض إلى هذه الحالة من الوسوسة والهوس من العين، حيث الرعب المخيم وسلب حريتهم وفرحتهم وتلقائية حياتهم، وجعلهم دائماً يعيشون حالة من الاضطراب وفقدان الأمان والطمأنينة والسكون، والنظر  لجميع من حولهم بأنهم أعداء يجب أن نتقيهم، هذا أدعى بكل تأكيد للمراجعة المتجردة، فهذا سجن لا يُطاق ونمط حياة لا يحتمل.
تتمدد الفكرة السلبية الخطيرة، ويعيش صاحبنا في نفسه بعبع العين ويستخدمه شماعة لكل فشل أو إخفاق، فلم يعتد أن يقول «لم يكتب لي التوفيق في العمل الفلاني ولعله خير، أو أنا قصرت في عملي وهذه نتيجة طبيعية لأخطائي، لا بل تبرز شماعة العين كمخرج مهم أمام الناس سواء في الاخفاق الدراسي أو التجاري أو الأسري أو الاجتماعي، فهو إسقاط مقبول اجتماعياً ولا يكلف الكثير من الجهد وهو مخرج لمن لا مخرج له.
في أحد الأفراح وقبل أن تُزف العروس بخمس دقائق، وتحت إلحاح كتيبة الوسوسة ترضخ العروس، وتلغي أهم برامج حفل زواجها وهو “الزفة” خوفاً من العين، وتحت ضغط هذه الكتيبة يخفي طالب الطب نوع تخصصه عن الناس، وتستمر هذه الضغوط فيخفي صاحب العمارة ملكيته لهذا العقار ويأتيه من الخلف لكيلا تتصيده أعين الناس!!جمال الحياة لا يظهر داخل هذه العقول ولا يتلون في تلك الأنفس، فسجن العادة أو الفكرة لا يقل قسوة عن أي سجن تقليدي في العالم، فقليل من التأمل وكثير من التوكل الحقيقي.

Digg This
Reddit This
Stumble Now!
Buzz This
Vote on DZone
Share on Facebook
Bookmark this on Delicious
Kick It on DotNetKicks.com
Shout it
Share on LinkedIn
Bookmark this on Technorati
Post on Twitter
Google Buzz (aka. Google Reader)