Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1283

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1283

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1284

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1284

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1285

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1285

Warning: mysql_real_escape_string(): Access denied for user 'saloth'@'localhost' (using password: NO) in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1288

Warning: mysql_real_escape_string(): A link to the server could not be established in /home/saloth/public_html/wp-content/plugins/securepress-plugin/sl8.php on line 1288
عبد الرحمن الكواكبي : سلطان العثيم

  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Youtube

عبد الرحمن الكواكبي

الكاتب admin 11 - أغسطس - 2012 لايوجد تعليق 0 عدد الزوار

إعداد : أروى الطويل – يقظة فكر

“وإنّ الحرية هي شجرة الخلد، وسقياها قطرات من الدم السفوح، و الإسارة هي شجرة الزقوم، وسقياها أنهر من دم المخاليق المخانيق”

هذه الكلمات البليغة هي تلخيص لفكر عبد الرحمن الكواكبي، الثائر ضد العبودية والاستعباد، ولم تكن هذه الصفة فيه وليدة يوم ولحظة أو ثورة في عنفوان الشباب، بل كانت في دمه،، تعلم الكواكبي اللغة التركية والفارسية وأجاد العربية كما يجيدها صفوة القوم ورواد الفكر ونابغوه..

وبدأت ثورة الكواكبي ضد الظلم، عندما بدأت الدولة العثمانية العظيمة في الظلم متمثلة في ولاتها، فانطلق الكواكبي منشئاً لصحيفة الشهباء وهو بعد في الرابعة والعشرين وهي أول صحيفة عربية خالصة تنشأ في حلب – حيث كان موطنه – فلم يمهلها الأتراك أكثر من 15 عدداً نظراً لمقالات الكواكبي التي بدأت توقظ الناس من سباتهم وتنبؤهم بالظلم الذي استبد من حولهم.

وبعد أن أغلق الأتراك صحيفتيه درس المحاماة حتى برع فيها وصار عضواً في لجنتي المالية والمعارف العمومية في حلب، والأشغال العامة (النافعة) ثم عضواً فخرياً في لجنة امتحان المحامين للمدينة.

كان الكواكبي إسلامياً عربياً قومياً، يعرف آفات الشعوب فيقول عنه المحقق الكبير الدكتور محمد عمارة:

قومياً عربياً، لكنه لا يعزل عروبته وقوميته عن الجامعة العربية ، ومصلحاً إسلامياً يعمل لتجديد الإسلام كي تجدد به دنيا المسلمين لكنه يؤكد علي تمييز الأمة العربية في إطار المحيط الإسلامي الكبير، وداعية للتميز بين الدين والدولة، دونما فصل ودونما وحدة.

فلخص بهذه الكلمات جل توجهات الكواكبي عليه رحمة الله:

“وكان الكواكبي أحد رواد المدرسة الإحيائية التي تزعمها محمد رشيد رضا والإمام محمد عبده، تلك المدرسة التي كانت تنادي بالإسلام منهجاً للإصلاح، والخلاص من الظلم والعبودية والتخلف، وكان واحداً من المفكرين العرب الذين كشفوا عن أسباب الجمود الذي خيم على العالم الإسلامي، وقارن ذلك بحالة التقدم التي وصل إليها الأوربيون في العصور الحديثة، والتي مكنتهم من الهيمنة على أجزاء واسعة من العالم الإسلامي.

 

وعارض الكواكبي خلط “الدين” بالنظام السياسي للحكم “فيقول (وكثير ٌ منهم لا يتراءون بالدين إلا بقصد تمكين سلطتهم علي البسطاء من الأمة) ويري في محاولات الحكام وأدعياء السلطة الربط بين السلطة السياسية وبين الدين، مما يوجد خلطاً لدى العوام يفسد عليهم عقيدتهم. فكان الكواكبي كأنما يقرأ ويتطلع إلى المآل الذي سيؤل إليه الحال بعد أقل من قرن من قوله..!

رحل الكواكبي إلى مصر واستقر هناك وكتب في كثير من الصحف المصرية والعربية. ساح في سواحل أفريقيا الشرقية وسواحل آسيا الغربية وبعض بلاد العرب والهند حتى سواحل الصين، وكان في كل بلد ينزلها يدرس حالتها الاجتماعية والاقتصادية في مختلف المجالات..

ألف العديد من الكتب وترك لنا تراثا أدبياً كبيراً، ومن أهم كتب عبد الرحمن الكواكبي طبائع الاستبداد وأم القرى كما ألف العظمة لله وصحائف قريش وقد فقد مخطوطين مع جملة أوراقه ومذكراته ليلة وفاته، له الكثير من المخطوطات والكتب والمذكرات التي طبعت.

توفي في القاهرة متأثرا بسم دس له في فنجان القهوة عام 1320 هـ الموافق 1902 حيث دفن فيها ورثاه الشعراء في الشرق والغرب ..

Digg This
Reddit This
Stumble Now!
Buzz This
Vote on DZone
Share on Facebook
Bookmark this on Delicious
Kick It on DotNetKicks.com
Shout it
Share on LinkedIn
Bookmark this on Technorati
Post on Twitter
Google Buzz (aka. Google Reader)