• RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Youtube

جدد حياتك الان

الكاتب admin 11 - أغسطس - 2012 تعليق واحد

 جدد حياتك هذا الشعار لابد أن ترفعه مع إطلالة عام هجري جديد.العالم كله من حولك يتغير ويتقدم وان لم تواكب هذا التغير سوف تتخلف وتتراجع!! هذا الشعار ينقلب إلي خطوات عملية حين يكون الإصرار والعزيمة عنوانك  والبحث عن السعادة والهناء في الدارين مغزاك توقفوا عن  التنهدات والتذمر من الواقع المحيط  والظروف الحياتية توقفوا عن وصم الآخرين بأنهم سبب الفشل أو ضياع الفرص وغياب النجاح اوالتميز وقولوا بكل صراحة وتجر  إنا  [ التفاصيـل ]

قطط الشوارع و الـ 5% !!

الكاتب admin 11 - أغسطس - 2012 لايوجد تعليق

فور صدور القرار يوم الاثنين الماضي كنت اتابع ردرد الفعل الشعبية التي كانت ما بين متفألة ومتشاءمة ما بين راضية وما بين ساخطة كان هناك استنفار كامل في المنتديات ورسائل الجوال والفضائيات تعليقا عل هذا الخبر واصبح خلال دقائق حديث الشارع بلا منازع وكنا نسمع أصوات تنادي لماذا لم تكن 20% او 30% أو 50% وتسألت في قرارة نفسي ما ذا لو ؟؟ كانت الزيادة 50 % هل يستطيع هذا  [ التفاصيـل ]

هل ننصر محمد بن عبد لله رسولنا وقائدنا وقدوتنا بمقاطعة البضائع الدنماركية الموجه للمستهلك العادي والمتمثلة في الاجبان والالبنان ومشتقاتها فقط وما درج تحت هذا الباب من أصناف ومنتجات إنها فكرة شاعت وراجت وذاعت بيننا نحن المسلمون واختصرنا مفهوم النصرة في شراء المراعي بدل لوربك وقس على ذلك وأحسسنا بأننا أتينا بالذئب من ذيله واستطعنا ا لوي ذراع العالم وزرع الرعب في قلوب صناع القرار هناك ونمنى قرري العين والفؤاد  [ التفاصيـل ]

انتشرت إلي حد لا يمكن للإنسان أن ينكرها مظاهر اليأس والقنوط والتسليم بالهزيمة في أواسطنا الاجتماعية بدرجة يجب الوقوف أمامها طويلا وإيجاد الحلول العملية والروحية العاجلة لإعادة الناس شيبة وشبابا إلي الوضع الطبيعي للإنسان والذي هو التفاؤل والحماس والعمل والتوكل على الله والقين الصادق بنصره وتوفيقه فان الله لا يضيع اجر من أحسن عملا. وذهب بي التأمل والتفكر في ملكوت الله الآخذ الذي لا يقف أمامه شخص ليتأمله ويتفكر فيه  [ التفاصيـل ]

الحب ومشاعره الرنانة وخواطره الأخاذة وكلامه المعسول من أجمل ما نحس به في هذا العالم الملئ بالأحدث و التطورات والتغيرات المتسارعة جربه القديمون والمتقدمون وقالوا فيه الأشعار والآثار والكلام الذي لا يرد ولا يصد .يقف أمامه الكبير والصغير والرجال والنساء على حد سواء من فرط التأثر والتأثير. اخترق قلوب العظماء واسر أفئدة الزعماء وقامة من اجله حروب وحقنت على أساسه الدماء وهنا اذكر بيتا شهيرا وخالدا لعملاق الشعر والأدب وشاغل  [ التفاصيـل ]

عندما ينظر الانسان في نظرة خاطفة لما حوله من اشياء واشخاص وظروف واحوال وامم وشعوب تظهر في مخيلته احكام وتصورات لهذه الامور ومن ثم تفسيرات لسلوكيات وتصرفات لاشحاص وجماعات. ولكن !! هل نتصور أنفسنا ونحن نعطي الاحكام ونلف حبل الإعدام فيما بقي من الأيام على أعناق الآخرين بأوصافنا ورؤيتنا الشخصية المتواضعة و نحن مخلوقات ضعيفة لاحول ولا قوة لنا الابالله مسبب الاسباب ومجري السحاب وهازم الأحزاب لا اله إلا هو  [ التفاصيـل ]

انه كرسي حلاق فقط .. !!

الكاتب admin 11 - أغسطس - 2012 لايوجد تعليق

انه الكرسي الذي يجلس عليه كل منا ذكرا كان أم أنثى صغيرا كان كبيرا عربيا كان أم أعجميا فقيرا أو غنينا ذكيا اوغبيا إلي أخر هذه المتضادة التي لا تنتهي ولكن ما هي الصورة التي تتبادر إلي ذهن كل إنسان عندما يعتلي هذا الكرسي لربع أو نصف ساعة مرة كل أسبوع أو أكثر . انه كرسي عابر لا نهتم بتفاصيله أو دقائق الأمور فيه بل نعتليه بلا تركيز أحيانا أو  [ التفاصيـل ]

يؤكد الدكتور إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية في العالم العربي في دراسة أجريت أن الإنسان في المتوسط يقضي حوالي 1000 ساعة سنويا في السيارة وفي الحقيقة أن هذا عالية, ذهلني وجعلني انتقل بالتفكير كأي شاب حالما بالنهضة ويسعى إلي التطوير والتغير إلي الأفضل في كل شئ وتسألت هل نحن نستغل هذه الساعات والدقائق والثواني بما يدر علنا بالفائدة ؟؟ أمعنت النظر في حال الناس وأحوالهم وهم يسابقون الزمن في الشوارع  [ التفاصيـل ]

يبذل الآباء قصار جهدهم في تربية أبنائهم وتنشئتهم التنشئة المثالية التي يحلم بها أي أب أو أم وتتمثل في أن يروى أبنائهم في المستقبل القريب هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين, ويلعب المسجد دور مهما في ذلك حيث تشكيل الوجدان وتعزيز الأخلاق ورسم السياسات الاجتماعية, وتأتي المدرسة أيضا لتقوم بدور كبير كضلع ثالث مهم وبناء لتشكل العقول وتبني الأنفس على الإيمان العقول على العلم والجوارح على الأخلاق. اجتمعت على أن  [ التفاصيـل ]

فقراء على موائد اللئام !!

الكاتب admin 11 - أغسطس - 2012 لايوجد تعليق

بينما كنت أهم بدخول احد المطاعم الكبيرة المليئة بالمرتادين وإذ بتلك الفتاة التي تفترش الأرض على يمين باب المطعم ومعها طفل صغير ينام على الرخام المكون لعتبات المطعم !! ظل الطفل تارة يلعب وتارة أخرى يتأمل الناس من حوله يدخلون ويخرجون ولا يأبهون به ولا بأمه إلا النزر اليسير منهم !! طأطأت الأم رأسها بعد أن كانت تبحلق في وجوه الناس طالبتا الصدقة والإحسان !! و بدأت تلعب بأطراف العباه  [ التفاصيـل ]